……. المصطبه …….

………………………..

المصطبة وذكرياتها
ياما دوبنا ف حكاياتها ..

المصطبة عايشة فينا
ذكرياتها بتنادينا ..

ومهما غيبنا واتعالينا
هوانا هى ومنتهاه ..

نحن ليها لو نسينا
المصطبة فيها الحياه ..

واللي يتعالى علينا
أو يغره ف يوم غناه ..

يفتكر المثل اللي فينا
( من فات قديمه تاه ) ..

…………………………..

فاكر زمان أيام الصبا
والذكريات الطيبه
كنا ف أواخر السبعينات
م كانتش الكهربا دخلت بلدنا
والمصطبه كانت ملاذنا
الصحاب واللمه
ساعة عصاري
ولعبة السيجا
كنت باقعد
في حجر ابويا
وحجر ابويا كان دفا
في ليل الشتا
والمنقد وكوباية الشاي
فيها الشفا
وستي حمده والجيران
والحاجة عزيزه
وضحكة قلوبهم
زي نسمة صيف لذيذه
كنت احب القاعده بينهم
كنت اموت واسمع كلامهم
كانت اللقمه ف رحابهم
جبنه حادقه ولقمة ناشفه
وقوطه ممكن
لقمه بسيطه لكن هنيه
بس كانت م الحبايب تكفي ميه
والمغربيه لما كنا نروح ننام
واصحى من نومي ساعات
ألاقي نفسي في حضن أمي
وف حضن ستي كتير ساعات
وساعات كمان
في حضن واحده
أي واحده م الجيران
الأمان كان زمان
مالي الشوارع والحواري
والبيوت فاتحة البيبان
للي شارد واللي وارد
للقرايب والضيوف
وتعالى شوف
زمن العجايب
تعالى شوف
القلوب مليانه خوف
ألف قفل وألف باب
والبيوت صبحت سراب
والشوارع والحواري
لما غاب الود بينا
بتشتكي مر الغياب
لما ضاع
ود الحبايب والصحاب
ولما غاب عنها الأمان
بتفتكر أيام زمان
زمان الصبا
ولمة المصطبه
والذكريات الطيبه

والذكريات .. الطيبه
…………………………..
بقلمي الفلاح الفصيح
معوض حلمي
منشأة بطاش
تمي الأمديد
دقهلية 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا