سيف معتز محي

في الوقت الذي تطالب فيه جماهير إنتر ميلان بإقالة المدرب أنتونيو كونتي من منصبه بعد الهزيمة من ريال مدريد، ترفض الإدارة الاقالة حاليا وأجلت البحث في قضية كونتي لحين حسم مسألة التأهل إلى ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا من عدمه، وهذا سيتضح خلال الجولتين الأخيرتين من مرحلة المجموعات، وربما تنتهي الآمال مبكراً في مباراة اليوم ضد بوروسيا مونشنجلادباخ. إنتر ميلان حاليا في المركز الأخير بالمجموعة برصيد نقطتين، لكن مهمته ليست مستحيلة بالتأهل، صحيح أنه يعتمد على مواجهات الآخرين، لكنها ممكنة في حال تحقيق فوزين متتاليين في آخر مباراتين. ويتربع بوروسيا مونشنجلادباخ على صدارة المجموعة برصيد 8 نقاط، متفوقاً على ريال مدريد الوصيف بفارق نقطة واحدة فقط، بينما يحتل شاختار دونيتسك المركز الثالث برصيد 4 نقاط، وأخيراً إنتر ميلان بنقطتين. التفكير باللحاق بريال مدريد وخطف بطاقة التأهل منه ليس الطريقة المناسبة لإنتر ميلان، فيجب أن ينصب التركيز على خطف بطاقة بوروسيا مونشنجلادباخ، لأنها ستكون أسهل بكثير. في البداية، يجب على إنتر ميلان الفوز في مباراته اليوم على الفريق الألماني ثم الفوز على شاختار في الجولة الأخيرة قبل التفكير في احتمالات المواجهات الأخرى، فأي تعثر في المباراتين سوف يقصيه رسمياً من البطولة. لكي يتأهل إنتر ميلان على حساب ريال مدريد، فإن مهمته معقدة للغاية، وتتمثل في خسارة الفريق الملكي في مباراتيه، بينما ينتصر هو على مونشنجلادباخ وشاختار، وهذا سيناريو من الصعب أن يتحقق، فلا يمكن المراهنة على خسارة الفريق الملكي في مباراتين على التوالي في بطولته المفضلة أوربياْ.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا