كتبت – مروة إبراهيم متولي

 قامت وزارة الداخلية بالإنتهاء من تطوير عدد من الأقسام الشرطية وذلك من خلال برنامجها الزمني بمحافظات متعددة وهي ” قسم أول شرم الشيخ ، الجيزة ، قسم شرطة العجوزة ” وقامت الأجهزة الاستشارية بوضع نموذج موحد وكان من ضمنه المظهر الحضاري الذي يقوم بتنفيذ كافة متطلبات المواطنين وبالأخص ذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن وقامو بتطوير كافة المرافق ومن ضمنهم مكاتب حقوق الإنسان والهدف منه هو تحقيق الرفاهية لكافة المواطنين ، وهذا النموذج التي قامت الوزارة بتنفيذه وذلك ليشمل جميع الأقسام الموجودة في مصر .

والجهود الأمنية تتبع دائما الطرق التي تؤدي الي التطوير والتجديد من اجل تحقيق الرسالة الأمنية وتحقيق الحقوق الأمنية بنوع من الإتقان.

وقامت وزارة الداخلية بوضع إيطار لإستراتيجية معاصرة ومن أحد أركانها هو أن يكون هناك بيئة وظيفية تساعد ع أداء أمني فعال ونشط ، ولن يتحقق ذلك الا من خلال وجود ماديات كافية والاستمرار في اعطاء الطاقات البشرية ، ومع التقدم ف المنشآت المعمارية الموجودة ف البلاد ، فالوزارة رأت أنه من الواجب تحديث المنشآت الشرطية في كافة الجمهورية ، لأن الأقسام تعتبر الواجهة الأساسية للبلاد وللمواطنين لتقديم الخدمات بطريقة مستمرة في كل الأوقات لتحقيق متطلبات المواطنين.

 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا