كتب – محمد السيد

أعلنت الرئاسة العامة لشئون الحرمين المسجد الحرام والمسجد النبوي، اليوم لأول مرة سيتم هذا العام وضع حواجز حول الكعبة المشرفة طبقاً لما أصدره المركز الوطني للوقاية من فيروس كورونا والتي من ضمنها منع لمس الحجاج الكعبة المشرفة أو الحجر الأسود أو تقبيله.

حيث قد تم رفع أستار الكعبة المشرفة قديما ويستخدم اللون الأبيض كنوع من الإعلان عن دخول الحج والنسك وذلك بحكم أنها الوسيلة الوحيدة آنذاك للدلالة على دخول وقت الشعيرة بالإضافة إلى حماية الكسوة أثناء الموسم.

وتقوم رئاسة شئون المسجد الحرمين بعد رفع الجزء السفلي من كسوة الكعبة المشرفة بتغطية الجزء المرفوع بإزار من القماش القطني الأبيض من الجهات الأربع ويتم رفع الكسوة إلى مسافة 3 أمتار وتحاط بقطع من القماش الأبيض فيما يعاد الوضع إلى طبيعته بعد انتهاء موسم الحج.

وفى بيان رسمي لي رئيس شئون المسجد الحرام والمسجد النبوي عبدالرحمن السديس تابع استعدادات مجمع الملك عبدالعزيز لكسوة الكعبة المشرفة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا